تحقيق التوازن بين الأكاديميين والحياة الاجتماعية

تحقيق التوازن بين الأكاديميين والحياة الاجتماعية

في إطار جهودنا لتقديم محتوى جيد لأكبر عدد ممكن من الأشخاص ، تمت ترجمة النص الموجود في هذه المقالة آليًا ، لذا يرجى إعفاء أي أخطاء. شكرا لك!

أحد أكثر جوانب تجربة الكلية تحديًا هو تحقيق التوازن الصحيح بين دراستك والحياة الاجتماعية. تتيح لك إدارة وقتك بشكل صحيح تحقيق أقصى استفادة من الدراسة في الولايات المتحدة ، مع التركيز على الأكاديميين عند الضرورة ، مع توفير فترات راحة للتحديث وإعادة الشحن مع الأصدقاء الجدد. تعلم الموازنة بين العمل واللعب هو أيضًا مهارة قيّمة ستحتاجها لفترة طويلة بعد حصولك على شهادتك. فيما يلي بعض النصائح المفيدة لعام ناجح:

حدد وقتك

تمامًا مثل نفقات ميزانيتك مثل الإيجار والطعام والترفيه ، يمكن أن تساعدك ميزانية وقتك في التخطيط لأيامك لإيجاد وقت للدراسة والتواصل مع أصدقاء جدد. قد تدرك حتى أن لديك وقت فراغ أكثر مما كنت تعتقد في الأنشطة اللامنهجية! ضع في اعتبارك أن ميزانية الوقت يجب أن تسمح بالمرونة - ليس هناك ما يضمن أن واجبك المنزلي سيستغرق ثماني ساعات بالضبط أو أنك لن ترغب في قضاء القليل من الوقت الإضافي مع أصدقائك خلال الأسبوع.

حدد أهدافًا قابلة للتنفيذ

سيمنحك تحديد الأهداف اتجاهًا ووجهة لحياتك الأكاديمية والاجتماعية. سيساعدك هذا في التحكم في كيفية قضاء وقتك وتحديد الأولويات على مدار العام. على سبيل المثال ، قد يكون أحد الأهداف هو مقابلة صديق جديد واحد في كل فصل دراسي. قد يكون آخر هو إكمال كل ما تبذلونه من القراءة اللازمة للأسبوع بحلول يوم الأحد. ستشعر بإحساس بالإنجاز عندما تبدأ في التحقق من الأهداف من قائمتك. احرص على الاحتفال في كل مرة تصل فيها إلى هدف ، مثل تدليل نفسك بالآيس كريم أو شراء قطعة ملابس جديدة من تطبيق الأزياء المفضل لديك.

لا بأس أن تقول لا

قد يمثل قول "لا" تحديًا ، ولكنه يصبح أكثر صعوبة عندما تكون طالبًا دوليًا تحاول الاستقرار في جامعتك الجديدة. من الجيد تخصيص وقت في جدولك للتواصل الاجتماعي أو حضور الأحداث مع أصدقاء جدد ، لكن لا يجب أن تشعر بالذنب لرفض دعوة للخروج إذا كنت تحتاج فقط إلى استراحة أو بعض الوقت الإضافي للدراسة.

حافظ على صحة جيدة

عندما تشعر بالصحة والنشاط ، ستكون قادرًا على الاستفادة القصوى من وقتك في الدراسة في الخارج. يعد الحصول على القدر المناسب من النوم لجسمك أمرًا بالغ الأهمية في الكلية. هذا ينطوي على أكثر من مجرد الحصول على مرتبة مريحة. ينصح الأطباء بالنوم ما بين 7-9 ساعات كل ليلة حتى تعمل بكامل طاقتها وتركز في اليوم التالي. الأشخاص الذين لا يحصلون على قسط كافٍ من النوم هم أكثر عرضة للانزعاج ويقل احتمال أن يكونوا يقظين. جرب الذهاب للنوم والاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم ، حتى في عطلات نهاية الأسبوع. إن إبقاء جسمك على جدول منتظم يعني أنه سيكون لديك وقت أسهل للنوم والاستيقاظ جاهزًا للتعامل مع جميع المهام المقبلة. يعد الحفاظ على نظام غذائي صحي أمرًا ضروريًا أيضًا للبقاء بصحة جيدة ، خاصة خلال أشهر الشتاء.

قد يكون الذهاب إلى المدرسة في بلد جديد أمرًا مرهقًا ، لذا فإن إيجاد التوازن الصحيح بين إنجاز عملك والاستمتاع يمكن أن يساعد في تخفيف بعض القلق. قم بتطبيق هذه النصائح على روتينك اليومي لمساعدتك في الحصول على المسار الصحيح والبقاء على المسار الصحيح لعام ناجح!

Show More

روب جونسون مسافر دولي ذو خبرة ومدير مبيعات التعليم العالي في CORT Furniture Rental ، حيث يعمل مباشرة مع الطلاب ومؤسسات التعليم العالي.

SUSA_img_200x55.jpg
قم بتحميل مجـــلاتنا Study in the USA®